السبت, 18 آذار/مارس 2017 02:00

وفاة شريكة حياة زعيم حركة التغيير تُعطي أنطباعا ايجابيا الى اعلام اقليم كوردستان ولو ليوم واحد..

قيم الموضوع
(5 أصوات)

متابعة صوت كوردستان: بعد وفاة زوجة نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير يوم امس، تحول هذا الحادث الاليم الى نقطة انطلاق ايجابية في الاعلام الكوردي الحزبي في اقليم كوردستان و على مستوى المثقفين و الشعب الكوردي.

هذا اليوم تم نشر خبر وفاة المرحومة شعلة زوجة نوشيروان مصطفى و معة بدا المثقفون و البيشمركة القدامى و الكتاب بالتطرق الى الخبر و الحديث  عن نضال هذة الامراة الكوردية التي واكبت النضال الكوردي من أجل التحرر و عاشت فقيرة على العكس من زوجات باقي المسؤولين.

وفاة السيدة شعلة لم يكن موضع تبادل التعازي بين ابناء الشعب بل ان الاخوة الاعداء ايضا تبادلوا برقيات العزاء. حيث قام كل من نجيروان البارزاني و مسعود البارزاني بارسال رسائل تعزية الى شخص نوشيروان مصطفى. كما أن جلال الطالباني و على الرغم من مرضة قام هو الاخر بأرسال برقية تعزية بهذة المناسبة و تحدث عن عظمة هذة الامراة الكوردية و نضالها.

المتتبع للاعلام الكوردي اليوم يرى و لاول مرة  تهدئة المعارك الاعلامية بين الاحزاب و يرى ايضا أن السياسيين و المثقفين متفقون على شئ واحد و هو عزائهم لهذة السيدة المناضلة التي لم تستغل السلطة ابدا بل ماتت في مستشفى الطب في السليمانية حالها حال اي انسان يعيش في السليمانية. 

قراءة 763 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.